Send me real-time posts from this site at my email
< The deleted user >

الجبالي يعلن انسحابه من حركة “النهضة” والتفرغ لقضايا الحريات

حمادي الجبالي

حمادي الجبالي

تونس- الأناضول: أعلن الأمين العام السابق لحركة النهضة التونسية، حمادي الجبالي، الخميس، انسحابه من الحركة، وتفرغه لقضية الدفاع عن الحريات.

وقال الجبالي، في بيان نشره على موقعه على صفحة التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، واطلع عليه مراسل وكالة الأناضول: “بعد فترة تأمل، قررت الانسحاب من تنظيم الحركة لاتفرغ لمهمة اعتبرها مركزية، وهي الدفاع على الحريات على طريق مواصلة الانتصار للقيم التي قامت من أجلها الثورة (ثورة 14 يناير/ كانون الثاني 2011) وعلى رأسها احترام وإنفاذ دستور تونس الجديدة”.

وتابع في بيانه، ساردا أسباب تقديمه لاستقالته، “آليت على نفسي أن أكون ضمن المناضلين المنتصرين لمنهج  الثورة السلمي المتدرج درءا لمفسدة ستكون كارثية على شعبنا ومنطقتنا وأمتنا بل عالمنا كله. هذا الموقف والموقع والذي لا أكلف به إلا نفسي، أجد صعوبة بالغة في الوفاء به ضمن إطار تنظيم حركة النهضة اليوم”.

واعتبر أن استقالته تأتي “تجنبا لكل خصومات ومشاحنات تضعف صف المناضلين وتذهب بالود والعلاقات الطيبة مع كل اخواني قيادة وصفا”.

وترأس حمادي الجبالي حركة  الاتجاه الإسلامي (النهضة  حاليا) في 1982، وقضى 15 عاما في سجون الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

وعقب ثورة 14 يناير/ كانون الثاني 2011، التي أطاحت بـ”بن علي”، شغل منصب الأمين العام لحركة النهضة، وكلف برئاسة الحكومة التونسية في 13 ديسمبر/ كانون الأول 2011 خلفا لحكومة الباجي قايد السبسي (2011) بعد فوز حركة النهضة في انتخابات المجلس التأسيسي 2011، قبل أن يقدم استقالته من مهامه اثر اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد في فبراير/ شباط 2013.